اخبار البلدية

المسجد هو مركز قوي للمشاركة الاجتماعية

وفي لقاء حميم مع أهالي حي الشيخ آباد بمدينة قم في جامع الإمام الرضا (ع) قال محسن مهري: الرد على قضايا الناس ومشاكلهم من شرفات المجلس الإسلامي في قم ويشترط أن يكون مجلس المدينة معه. الناس والاستماع إلى الآراء ووجهات النظر والانتقادات، ويستخدمها الناس في التخطيط الحضري والسياسات في مجال الإدارة الحضرية.

وأضاف: الحضور إلى المساجد كأحد القواعد الشعبية هو الورقة الرابحة للجمهورية الإسلامية. لأن المشاركة الاجتماعية والقرارات المتعلقة بالنظام، بما في ذلك الانتخابات، تنبع من هذا المركز الروحي.

وأكد رئيس المجلس الإسلامي في قم: أعضاء مجلس المدينة مسؤولون عن اجتماع الناس. كما يتم فحص الرسائل والشكاوى في سبع لجان متخصصة ويتم اتخاذ القرارات المتعلقة بها بحضور ممثلي البلديات.

وأشار مهري إلى أن رضا الناس هو هدف المجلس الإسلامي لمدينة قم وقال: المجلس الإسلامي للمدينة حاضر في الساحة قدر الإمكان وبجهود رئيس بلدية قم يتطور الخدمات للشعب، وفي موازنة عام 1402 خصص للبلدية مبلغ 91.800 مليار تومان، وهو ما زاد بنسبة 45% مقارنة بتعديل موازنة عام 1401، والذي تم استخدامه لتقديم الخدمات للشعب.

وأشار إلى الاتجاه التصاعدي لموازنة بلدية قم، وقال: إن موازنة بلدية قم لعام 1403هـ زادت بنسبة 72% في مشروع القانون المقترح مقارنة بالمشروع المعتمد لهذا العام، والذي تتم مراجعته حاليا من قبل اللجان المتخصصة.

Related posts

قدمت محطات الركاب التابعة لبلدية قم خدماتها لقرابة 4 آلاف مسافر لمشهد المقدسة

حشدت البلدية كوادرها لتحافظ على نظافة المدينة خلال أيام عيد النوروز

ادارة العلاقات الدولیة

إقامة صلاة ظهر عاشوراء بالتعاون مع بلدية قم

Leave a Comment