Uncategorized

رسالة تعزية من رئيس بلدية قم بوفاة العالم الكبير آية الله صافي كلبايكاني

رسالة تعزية من رئيس البلدية بوفاة العالم الكبير آية الله صافي كلبايكاني

بعد تلقي العالم خبر وفاة العالم الكبير آية الله العظمى الشيخ صافي كلبايكاني قدس الله نفسة الزكية, أرسل رئيس بلدية قم رسالة تعزية بفقدان العالم لهذا الشيخ الجليل.

نصت رسالة تعزية رئيس البلدية السيد مرتضى سقايان نجاد على مايلي:

قال امیرالمومنین علی‌بن ابی‌طالب علیه‌السلام: إِذَا مَاتَ الْعَالِمُ ثُلِمَ فِی الْإِسْلَامِ ثُلْمَهٌ لَا یَسُدُّهَا شَیْءٌ إِلَى یَوْمِ الْقِیَامَهِ.

لقد آلمنا وتأثرنا بخبر وفاة الفقيه العالم عالي المقام والمجتهد الديني الثوري والمرجع المبصر آية الله العظمى الشيخ صافي كلبايكاني قدس الله نفسه الزكية.

وقضى هذا العالم القدير حياته المليئة بالبركة في نشر التعاليم الإسلامية وتريية مريدين وشيوخ مدرسة آل البيت عليهم السلام, بالإضافة للمؤلفات الخالدة والمؤثرة في معرفة الطريق إلى الله وآل بيت النبوة وكذلك ودوره الفعال على الصعيد السياسي في مبارزة الطغاة والحفاظ على استقرار النظام المقدس للجمهورية الإسلامية الإيرانية, كل هذه من النجاحات التي لن تتحقق إلا لعباد الله تعالى الصادقين.

وكان حضوره الثمين وتدريسه للعلوم الدينية في مدينة قم المقدسة الذي كان ينتهل منه الشيوخ وعلماء الحوزة العلمية من الهدايا الإلهية التي سيشعر عطاشى وعشاق أهل البيت بزوالها مرة آخرى برحيل هذا العالم الرباني الجليل, وسيفتقده جيران المقام المنير للسيدة المعصومة سلام الله عليها.

أتقدم بأحر التعازي والمواساة لصاحب العصر والزمان الإمام المهدي أرواحنا له الفداء وللقائد والمرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية حفظه الله ولجميع المراجع الدينية ولعائلته الكريمة ولأساتذة وطلاب الحوزات العلمية ولكل شريك لنا في هذا العزاء, وأطلب من الله عزّ وجل السلام الأبدي لروح هذا الفقيه العظيم وأن يشمله ببحر وسيع من الرحمة الإلهية ويسكنه الفردوس الأعلى مع الأئمة الطاهرين والمقربين منه.

Related posts

إنشاء بنك بذور الزهور والنباتات للمساحة الخضراء في قم

ادارة العلاقات الدولیة

دعم مجلس مدينة قم لإقامة سنة الاعتكاف الإسلامية

حازت مدينة قم على المركز الثالث من حيث المساحات الخضراء على مستوى القطر

Leave a Comment